9 طرق للتغلب على الأرق تحتاج إلى تجربتها

يمكن أن يكون التململ وصعوبة النوم ليلاً علامة على إصابتك بالأرق. هناك عدة طرق للتغلب على الأرق يمكنك تجربتها حتى تنام بشكل سليم وجودة أفضل. وبالتالي ، لا يتم إزعاج إنتاجيتك اليومية.

الأرق حالة تجعل المصابين يجدون صعوبة أو عدم القدرة على النوم على الإطلاق ، على الرغم من أن لديهم فرصة ووقت كافيين للراحة. الأرق الذي يحدث في بعض الأحيان ليس حالة خطيرة. ومع ذلك ، إذا استمرت هذه الحالة لفترة طويلة ، فمن المؤكد أن هذه الحالة يجب الانتباه إليها.

يمكن أن يحدث الأرق بسبب مجموعة متنوعة من الأشياء ، من عادة تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو الكحول قبل النوم إلى المشاكل النفسية ، مثل التوتر والاكتئاب واضطرابات القلق.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يحدث الأرق أيضًا بسبب بعض الحالات الطبية ، مثل آلام المفاصل والآثار الجانبية للأدوية.

بعض الطرق للتغلب على الأرق

إذا كنت تعاني من الأرق كثيرًا ، فهناك عدة نصائح وطرق للتعامل مع الأرق يمكنك تجربتها ، بما في ذلك:

1. خذ وقتك في الاسترخاء

يمكنك تجربة طرق الاسترخاء المختلفة قبل النوم ، على سبيل المثال عن طريق ممارسة اليوجا أو البيلاتس. يمكن أن توفر هذه الأنشطة السلام والراحة ، لذلك سوف تغفو بسهولة.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تساعدك بعض أنشطة الاسترخاء ، مثل قراءة كتاب والاستحمام الدافئ والاستماع إلى الموسيقى بإيقاع بطيء ، على النوم بشكل أفضل.

2. حاول الاستمرار في التفكير الإيجابي

يمكن أن يعاني الأشخاص الذين يعانون من القلق أو القلق بشكل مفرط في كثير من الأحيان من الأرق بسهولة أكبر. لذلك ، حاول دائمًا التفكير بشكل إيجابي حتى يكون العقل أكثر هدوءًا. يمكنك أيضًا تجربة التأمل لتهدئة عقلك.

إذا وجدت صعوبة في ذلك ، يمكنك استشارة طبيب نفساني أو طبيب نفسي للاستشارة والعلاج النفسي. إحدى طرق العلاج النفسي المستخدمة على نطاق واسع لعلاج الأرق هي العلاج السلوكي المعرفي.

3. تناول طعاما صحيا

يجب تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والكربوهيدرات المعقدة قبل النوم. وذلك لأن هذه الأنواع من الأطعمة يمكن أن تجعل من الصعب على الجهاز الهضمي العمل ، مما يجعل من الصعب على الجسم الراحة.

إذا كنت ترغب في تناول وجبة خفيفة في المساء ، فاختر وجبة خفيفة صحية مثل المقرمشات سادة أو زبادي.

4. التقليل من استهلاك المشروبات الكحولية والكافيين

للتغلب على الأرق ، تحتاج أيضًا إلى تجنب تناول المشروبات الكحولية والقهوة والشاي والمشروبات الغازية التي تحتوي على مادة الكافيين ، خاصة في فترة ما بعد الظهر ووقت النوم.

يمكن أن تجعلك هذه الأنواع المختلفة من المشروبات أكثر استيقاظًا ، لذلك سيكون من الصعب النوم ليلاً. لتكون أكثر صحة ، يمكنك استبدالها بالحليب أو الماء.

5. تجنب التدخين قبل النوم

يمكن أن يؤدي النيكوتين الموجود في السجائر إلى صعوبة النوم. لذلك تجنب التدخين قبل النوم حتى لا تبقى مستيقظًا طوال الليل.

6. توقع التغييرات في ساعات النوم أثناء السفر والعمل

يمكن أن يؤدي السفر إلى أماكن بها اختلافات زمنية كبيرة أو تتطلب العمل ليلاً إلى تعطيل إيقاعات الساعة البيولوجية. إيقاع الساعة البيولوجية هو آلية طبيعية للجسم تنظم مواعيد النوم والاستيقاظ والتمثيل الغذائي ودرجة حرارة الجسم كل يوم.

إذا كان إيقاعك اليومي مضطربًا ، فمن المرجح أن تعاني من الأرق. لذلك ، قم بجدولة أنشطتك اليومية وحاول الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم.

7. إنشاء غرفة نوم مريحة

يجد الكثير من الناس صعوبة في النوم بسبب العمل واللعب ألعاب، أو القيام بأنشطة أخرى مختلفة في غرفة نومه. في الواقع ، تُستخدم غرفة النوم بشكل مثالي للنوم فقط.

لذلك ، تحتاج إلى التقديم نظافة النوم لتسهيل النوم. الحيلة هي وضع مكتب دراسة وجهاز كمبيوتر وجهاز تلفزيون خارج غرفة النوم ، وكذلك ضبط درجة الحرارة وضبط الإضاءة بحيث تشعر الغرفة بالراحة للنوم.

اختر وسادة ليست مرتفعة جدًا حتى لا تسبب تصلبًا في الرقبة عند الاستيقاظ. إذا كنتِ حاملًا أو تعانين من آلام الظهر ، نامي على جانبك أثناء وضع وسادة بين ساقيك أو تحت ركبتيك.

8. تبني أسلوب حياة صحي

بالإضافة إلى أنماط النوم الجيدة ، فإن تطبيق نمط حياة صحي مهم أيضًا. يمكن القيام بأسلوب الحياة هذا عن طريق تعديل نظامك الغذائي وتقليل التوتر وممارسة الرياضة بانتظام لمدة 30 دقيقة كل يوم. بعض الخيارات الرياضية التي يمكنك تجربتها هي السباحة واليوجا والركض. يمكن أن تكون هذه خطوة جيدة لتحسين نوعية نومك.

9. تناول الحبوب المنومة حسب وصفة الطبيب

يجب استخدام الأدوية التي تعالج الأرق فقط من حين لآخر وعلى النحو الموصوف والتوصية من قبل الطبيب. على الرغم من أنه يمكن أن يجعلك تنام ، فإن استخدام الحبوب المنومة يمكن أن يؤدي أيضًا إلى مخاطر وآثار جانبية ، مثل الإدمان وصعوبة التركيز والدوخة والصداع ، إلى التغييرات في مزاج.

يجب اتباع بعض الطرق للتغلب على الأرق المذكورة أعلاه بانتظام حتى تتمكن من الاستمتاع بنوم هانئ ليلاً. إذا كنت لا تزال تواجه مشكلة في النوم ليلًا ، فاستشر الطبيب فورًا للحصول على العلاج المناسب.