فيما يلي 8 فوائد لأوميغا 3 لا ينبغي تفويتها

فوائد أوميغا 3 لصحة الجسم لا جدال فيها. هذا النوع من الأحماض الدهنية الصحية ليس مفيدًا فقط للحفاظ على صحة القلب والدماغ ، ولكنه يقلل أيضًا من خطر الإصابة بالسرطان. ومع ذلك ، يُنصح بتناوله وفقًا للجرعة وليس بشكل مفرط.

أوميغا 3 هو نوع من الزيوت الصحية أو الدهون غير المشبعة الموجودة على نطاق واسع في المأكولات البحرية ، مثل التونة والسلمون والتونة والسردين. ليس فقط في الأسماك أو زيت السمك ، يوجد أوميغا 3 أيضًا في البيض وزيت الكانولا وزيت الزيتون وفول الصويا والبذور.

هناك ثلاثة أنواع من أوميغا 3 مفيدة للصحة ، وهي حمض ألفا لينوليك (ALA) وحمض إيكوسابنتاينويك (EPA) وحمض الدوكوساهيكسانويك (DHA). أوميغا 3 مشتق من زيت السمك ، مشمول في نوع EPA و DHA.

لتلبية كمية أوميغا 3 ، تحتاج إلى تناول نظام غذائي متوازن ومغذٍ ، بما في ذلك الأسماك. الكمية الموصى بتناولها من الأسماك هي 1-2 حصص في الأسبوع. ومع ذلك ، إذا كنت تشعر أنك أقل ، يمكنك تناول مكملات أوميغا 3 إضافية.

فوائد مختلفة من أوميغا 3 للصحة

تشتهر أوميغا 3 بأنها أحد العناصر الغذائية المهمة التي تعتبر جيدة للحفاظ على صحة الجسم لتجنب الأمراض المختلفة. فيما يلي الفوائد المختلفة لأوميغا 3 لصحة الجسم:

1. الحفاظ على صحة القلب

يمكن لأوميغا 3 التي يتم الحصول عليها من الطعام أو المكملات أن تخفض مستويات الدهون الثلاثية وتزيد من نسبة الكوليسترول الجيد (HDL) في الجسم. هذا التأثير يجعل أوميغا 3 مفيدًا لمنع انسداد الأوعية الدموية بسبب تراكم الكوليسترول.

يمكن لأوميغا 3 بالفعل أن تزيد بشكل طفيف من مستويات الكوليسترول الضار (LDL) ، لكن هذا التأثير ليس مهمًا جدًا على صحة القلب.

من خلال تناول أوميغا 3 بانتظام ، سيبقى تدفق الدم في الجسم سلسًا وهذا التأثير مفيد جدًا لصحة القلب. من المعروف أيضًا أن تناول أوميغا 3 بكميات كافية يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ، مثل السكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية.

2. تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان

أوميغا 3 لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للسرطان. تظهر بعض الأبحاث أن أوميغا 3 يمكن أن تمنع وتثبط نمو الخلايا السرطانية ، مثل سرطان البروستاتا وسرطان القولون وسرطان البنكرياس وسرطان الثدي.

ومع ذلك ، لا تزال فوائد أوميغا 3 في هذا الأمر بحاجة إلى مزيد من الدراسة. لتقليل خطر الإصابة بالسرطان ، لا يزال يُنصح بأن تعيش حياة صحية ، مثل الإقلاع عن التدخين ، وتجنب استهلاك الكحول ، وممارسة الرياضة بانتظام ، واتباع نظام غذائي صحي.

3. الحفاظ على صحة الدماغ ووظيفته

من أجل الحفاظ على صحتهم وعملهم بشكل صحيح ، تحتاج الأنسجة العصبية والدماغ إلى تغذية كافية. أحد العناصر الغذائية المفيدة للدماغ والأعصاب هو أوميغا 3.

من المعروف أن تناول كميات كافية من أوميغا 3 يحافظ على وظائف المخ ، ويحسن الذاكرة والتركيز ، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض الدماغ ، مثل الخرف ومرض الزهايمر.

4. الحفاظ على صحة العين

DHA هو الهيكل الدهني الرئيسي في شبكية العين. يمكن أن يسبب نقص تناول DHA العديد من اضطرابات العين وأمراض العيون بسبب الشيخوخة ، مثل الضمور البقعي. لذلك ، تحتاج إلى تناول ما يكفي من أوميغا 3 بانتظام للحفاظ على وظائف العين وصحتها.

5. يقوي العظام والمفاصل

أظهرت العديد من الدراسات أن تناول أوميغا 3 يمكن أن يزيد من قوة العظام. وبالتالي ، يمكن للأوميغا 3 أن تمنع خطر الإصابة بهشاشة العظام.

بالإضافة إلى ذلك ، فإن أوميغا 3 التي لها تأثير مضاد للالتهابات مفيدة أيضًا للوقاية من آلام المفاصل والتغلب عليها بسبب التهاب المفاصل الروماتويدي.

6. المحافظة على الصحة النفسية

من المعروف أن أوميغا 3 مفيدة لصحة الدماغ. ليس ذلك فحسب ، فهذه المغذيات مفيدة أيضًا للاستهلاك للحفاظ على الصحة العقلية ، وبالتالي يمكنها تحسين الصحة مزاج.

أظهرت العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون كميات كافية من أوميغا 3 لديهم مخاطر أقل للإصابة بالاضطرابات العقلية ، مثل الاكتئاب واضطرابات القلق.

7. يدعم نمو الجنين

أوميغا 3 مهمة جدًا لنمو الجنين وتطوره ، خاصة لتطور الأعصاب والدماغ. لذلك ، فإن تناول أوميغا 3 أثناء الحمل يمكن أن يوفر العديد من الفوائد للجنين ويدعم النمو والتطور والذكاء فيما بعد.

ليس ذلك فحسب ، فإن أوميغا 3 مفيدة أيضًا لصحة النساء الحوامل لأنها يمكن أن تقلل من خطر حدوث مضاعفات الحمل ، مثل تسمم الحمل.

8. يقوي جهاز المناعة

أوميغا 3 هي أحد العناصر الغذائية التي يمكن أن تزيد من القدرة على التحمل. مع وجود جهاز مناعة قوي ، سيكون الجسم أقوى ضد البكتيريا والفيروسات التي تسبب أمراضًا مختلفة ، مثل الأنفلونزا و COVID-19.

الآثار الجانبية للإفراط في تناول أوميغا 3

بناءً على توصيات وزارة الصحة ، يُنصح البالغين بتلبية احتياجات أوميغا 3 بمقدار 1.1-1.6 جرام يوميًا. وفي الوقت نفسه ، يحتاج الأطفال إلى تناول أوميغا 3 بحوالي 0.7-0.9 جرام يوميًا.

على الرغم من أنه مفيد للصحة ، لا يُنصح بتناول أوميغا 3 بكمية زائدة لأنها قد تسبب آثارًا جانبية ، مثل الغثيان والقيء والإسهال والصداع.

إذا كنت تستهلكه بكميات زائدة ، فقد تخاطر بالتعرض لآثار جانبية أخرى ، مثل التسمم بفيتامين أ وفيتامين د ، واضطرابات النزيف ، وصعوبة النوم.

يمكنك الحصول على فوائد مختلفة من أوميغا 3 من خلال اتباع نظام غذائي صحي ، أي عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 مثل الأسماك والبيض والمكسرات والبذور.

إذا كان تناول أوميغا 3 من الطعام لا يزال ناقصًا ، يمكنك الحصول عليه عن طريق تناول مكملات أوميغا 3. ومع ذلك ، تأكد من تناوله وفقًا للجرعة الصحيحة واتبع تعليمات الاستخدام المدرجة على عبوة المنتج.

إذا كنت تعاني من حالات طبية معينة وترغب في استخدام مكملات أوميغا 3 ، فعليك استشارة طبيبك أولاً حتى يتمكن الطبيب من تحديد الجرعة ونوع المكملات وفقًا لحالتك واحتياجاتك.